عشرات العلماء يطالبون الرئيس بإعادة فتح مركز تكوين العلماء

عشرات العلماء يطالبون الرئيس بإعادة فتح مركز تكوين العلماء

دعا العشرات من العلماء والقضاة وشيوخ المحاظر وأئمة المساجد بموريتانيا الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى إعادة فتح مركز تكوين العلماء الذي أسسه ويرأسه العلامة الشيخ محمد الحسن ولد الددو.

وعبر الموقعون الذين بلغ تعدادهم 177 عن ثقتهم بحرص الرئيس على مصلحة البلد، وأن ذلك هو ما جعلهم يبادرون برفع القضية إليه شخصيا، واصفين المركز بأنه “صرح علميّ.. وأهمُّ معلمة محظرية عصرية تشكل اليوم بحق مفخرة البلاد وأملها الكبير في استعادة ريادتها في الإشعاع العلمي والدعوي عبر العالم”.

وأكدت الرسالة أن “واجب الدولة هو الاعتزاز بمثل هذه المؤسسات والإسهام في رعايتها وتمويلها وتذليل كل العقبات التي قد تعيقها أو تحد من عطائها”، مضيفة أن خلو الساحة منها أبرز سبب لصناعة التطرف والإرهاب وزعزعة الأمن والاستقرار.

ومن بين موقعي الرسالة علماء وقضاة وشيوخ محاظر وأئمة مساجد في مختلف ولايات موريتانيا، ويتقدمهم العلامة اباه ولد عبد الله، والشيخ محمد الأمين ولد الحسن..