في رثاء باب بن أحمد بن الديد (أدب)

في رثاء باب بن أحمد بن الديد (أدب)

وا عين جودي بدمع منك هتان … على الأمير رفيع الصيت والشان
عالي المكانة نجل الديد باب فتى الـ…ـبلاد سيدها في كل ميدان
ونورها القائد المقدام والبطل الـ…ـهمام والعين من أبناء أعيان
أبناء أحمد من دامان قادتنا … سراتنا الدهر في الماضي وفي الآن
ومن وجود شبيه في الرجال له … من قبل أعيا بني الدنيا وأعياني
فباب واحد أهل المجد ليس له … عدل وليس له شكل ولا ثان
ابن الأمير المجاهد الذي شهد الـ…ـقاصي له بجميل السعي والداني
من كان مضرب أمثال الورى وغدا … فيهم مقادير سمار وركبان
وحيث تلفيه في البأساء مبتسما … يكر بين الأعادي كر شجعان
تراه مبتهجا بين الزحوف إذا … يكر ثم كغصن البان فينان
يسيل جانبه ماء إذا اشتعلت … نار مؤججة في الجانب الثاني
وكان ذا خلة في الناس صادقة … ومن أخلائه أبناء لقمان
فسل “بكاف” بما قد كان يربطنا … إذا تساءلت عن أهل وخلان
علاقة معه طابت لنا زمنا … وهي خالدة في كل أزمان
كذاك باب ابنه كذاك معشره … أهل الوداد وأحباب وجيران
فالله يرحمه ما كان أحسنه … خلقا وأجود في بذل وإحسان
قد عاش باب بإحسان كما شهدت … له البرايا وإسلام وإيمان
فلقه ربه ريحان مغفرة … وقابلنه بروح بعد ريحان
واجعل بجنة عدن رب منزله … وأثوه بين روضات ورضوان
واجعل لنا في الذي أبقاه من خلف … يا رب حسن العزا وخير سلوان
ثم الصلاة على المختار من مضر … مع الصحاب وتاليهم بإحسان

كلمات: محمد عيسى ولد باباه