نشاط متزايد لأرباب العمل بموريتانيا خلال الأسابيع الأخيرة

نشاط متزايد لأرباب العمل بموريتانيا خلال الأسابيع الأخيرة

شهدت الفترة الأخيرة نشاطا متزايدا للاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، خاصة في ما يتعلق بالجانب الدبلوماسي من المهمة، إضافة إلى بعض الأنشطة الداخلية الأخرى.

وأجرى رئيس الاتحاد زين العابدين ولد الشيخ أحمد خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في نواكشوط مباحثات مع السفير الإيراني محمد عمراني، عبرا فيها عن رغبة هيئات الأعمال في موريتانيا وإيران في توطيد العلاقات التجارية بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة لهما.

وفي وقت لاحق أجرى ولد الشيخ أحمد، رئيس الاتحاد، مباحثات مماثلة مع السفير الفرنسي جويل مايير.

وكان ولد الشيخ أحمد قد أجرى في وقت سابق لقاءات مماثلة مع سفراء عدد من الدول ورجال أعمال منها، من جملتها إندونيسيا والمغرب.

وعطفا على النشاط الدبلوماسي لهذا الاتحاد الذي يعتبر العنوان الأبرز لرجال الأعمال الموريتانيين، التقى رئيس اتحاد أرباب العمل الرئيس الموريتاني في أكثر من مناسبة.

وفي الجانب الاجتماعي، أشرف ولد الشيخ أحمد على تسليم هدية من الاتحاد لمفوضية الأمن الغذائي، تمثلت في بعض المواد الغذائية المخصصة للمتضررين من الأمطار الأخيرة، وقد تسلمت الهدية مفوضة الأمن الغذائي نجوى بنت الكتاب (الصورة).

ويشهد أغلب اللقاءات والأنشطة التي يجريها اتحاد أرباب العمل النائب الأول لرئيسه لفضل ولد بتاح والأمين العام الكوري ولد عبد المولى.