مهرجان انتخابي لحزب الإصلاح من أبرز حضوره عمدة واد الناقة
عمدة واد الناقة، المختار السالم التقي.

مهرجان انتخابي لحزب الإصلاح من أبرز حضوره عمدة واد الناقة

نظم حزب الإصلاح مساء أمس الجمعة 24 – 08 – 2018 مهرجانا انتخابيا بمقاطعة واد الناقة، كان من أبرز حضوره على مستوى المدينة عمدتها منذ عام 2006 السيد المختار السالم ولد التقي.

ودعا ولد التقي الداعم لمرشح الحزب على مستوى المدينة للبلدية سالم ولد عبد الله إلى التصويت بكثافة يوم الاقتراع لصالح مرشحي الحزب على مستوى النيابيات والبلديات.

وقال العمدة إن اثنتي عشرة سنة تولى فيها تسيير البلدية أحدثت نقلة نوعية فيها.

وانطلق ولد التقي يعدد حالة البلدية عند وصوله إليها عام 2006 مؤكدا أنه ألفاها وهي مبرك للغنم السائبة والتي ضلت من أهلها، معلقا على أبوابها بالقول إنه باب خشبي منشطر نصفين يغلق بسلاسل الحديد، وأنها فضلا عن ذلك لم تكن توفر أية فرصة عمل لأحد.

وفي السياق نفسه يضيف ولد التقي: أما اليوم فهي تحتوي على ساحة خضراء وتعج بسيارات النظافة وحافلات نقل التلاميذ من كل المناطق وبسيارات الإسعاف.

وحول المباني قال ولد التقي إن البلدية باتت تحتوي على قاعات مجهزة بالكامل بنظم معلوماتية وبكاميرات مراقبة.

أما عن التشغيل فإنها باتت أكبر مشغل على مستوى واد الناقة حيث باتت توفر فرص عمل لثلاثين شخصا يتقاضون رواتبهم بانتظام.

وتحدث عن أن المدينة لم تعد اليوم تحتاج فقط إلى من لا ينفع ولا يضر بل تحتاج من يزيد من الإنجازات والتي عدد منها ما تحقق في الجانب الصحي، حيث بات مستشفى المدينة مجهزا بتجهيزات حديثة وفق العمدة.

من جهته أكد مرشح حزب الإصلاح لبلدية واد الناقة سالم ولد عبد الله على أنهم يشكرون أبناء المدينة ويدعونهم إلى التصويت لتوجهات الحزب ورفض العناصر الموطنة انتخابيا.

أما رئيس الحزب محمد ولد طالبن فأكد أن سمات الإصلاح توجد في واد الناقة وأهاليه والذين يضمون رجالا يأبون الضيم وقادرون على الإنجاز، مثنيا خيرا على العمدة ولد التقي والذي قال إن مدارس واد الناقة باتت تتميز في ظل تسييره بما لا تتميز به مدارس الامتياز في نواكشوط كما أن إنجازات البلدية في ظله مختلفة عن سائر بلديات الوطن.

وأضاف أن مرشح الحزب لخلافة العمدة الحالي يمتلك ذات الكفاءات التي تمتع به سلفه المحتمل، مؤكدا أن الحزب منتم للأغلبية، لكنه يؤمن بأن السياسة قيم وليست مجرد مصالح شخصية، محييا تخلي العمدة الحالي عن الترشح ودعمه لعمدة آخر، إيمانا منه بأن المناصب ليس بالضرورة حكرا على الأشخاص حتى الموت.

وحضر المهرجان الانتخابي عدد من قادة الحزب من بينهم على وجه الخصوص وفد من رئاسة الحزب بقيادة مؤسسه سيدين ول محم ومسؤول الشؤون السياسية محمد ول يعقوب ول الشيخ سيديا ومرشحة لائحة النساء مسعودة بنت بحام.

وعلى مستوى مقاطعة واد الناقة حضرته جموع من مؤيدي الحزب فضلا عن فرق أنعشت المهرجان بوصلات مديحية للنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم.

مرشح حزب الإصلاح للبلدية سالم عبد الله.

جانب من الحضور

زاوية أخرى من الحضور