واد الناقة تحتضن معرضا للمخطوطات المحظرية والمخطوطات القديمة

واد الناقة تحتضن معرضا للمخطوطات المحظرية والمخطوطات القديمة

احتضنت مقاطعة واد الناقة مؤخرا معرضا للمخطوطات المحظرية والمخطوطات القديمة أقامته محظرة آل اجمد، من جملة معروضاته كتب فقهية وأخرى في فنون متنوعة.

وكان من أبرز المخطوطات المعروضة كتاب رشد الغافل لسيدي عبد الله بن الحاج إبراهيم العلوي، ونسخة أخرى من شرح العلامة النابغة الغلاوي على إضاءة الدجنة، وشرح صغرى السنوسي للعلامة أحمد بن العاقل.

كما كان موطأ الإمام مالك بن أنس رحمه الله حاضرا في هذه المعروضة وكذا نسخة من الخرشي على مختصر خليل، ونسخة أخرى قديمة من الموطإ.

واستعرض القيمون على المعرض المخطوط هذا مجموعة من الكتب بخط العلامة أحمد بن اجمد عليها حواش وطرر قيد بها بعض شوارد العلم، دونت قبل سنة 1330هـ، إضافة لعرض بعض مطبوعات المحظرة، كالغرر السواطع على الدرر، وجليلة الإفادة في شرح وسيلة السعادة، ونظم أهبة المنتطق إلى علم المنطق، للعلامة زين العابدين بن امد وكتاب المترادف وزانا ومعنى للعلامة أحمد بن اجمد.

وتقع محظرة آل اجمد بقرية العارف ببلدية آوليكات حيث تبعد 20 كلمترا من الكلمتر 69 على طريق الأمل.

وقد جاء المعرض الذي أقامته ضمن مهرجان الثقافة والفنون بمقاطعة واد الناقة في نسخته الثانية، وزاره مندوب وزارة الثقافة، وحاكم المقاطعة، وعمدة البلدية، وبعض من كبار الباحثين والإعلاميين، واستمعوا لشروح من القيمين عليه.