تنوع في الحضور والعروض والمشاركات في افتتاح مهرجان اترارزة

تنوع في الحضور والعروض والمشاركات في افتتاح مهرجان اترارزة

عرف مهرجان اترارزة المنطلق في واد الناقة مساء الجمعة 10 – 08 – 2018 تحت شعار ” ﺍﻟﻤﺤﺎﻇﺮ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﺟﺎﻣﻌﺎﺕ ﻋﺮيقة ﻭﻗﻼﻉ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﺼﺎﻣﺪﺓ ﻓﻲ ﺃﻋﻤﺎﻕ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ”، وذلك بالتعاون بين بلدية وادي الناقة وفاعلين جمعويين، تنوعا ملحوظا بين نوعية الحضور وطبيعة العروض والمشاركات.
بدأ الحفل الافتتاحي للمهرجان بكلمة لمديره وهو الكاتب الصحفي عزيز ولد الصوفي، وارتكزت حول القيمة العلمية لمقاطعة واد الناقة ومحاظرها.

عزيز ولد الصوفي، مدير المهرجان.

وتحدث ولد الصوفي في ذلك السياق عن ما قال إنه إنتاج ضخم لعلماء المقاطعة في كافة التخصصات، مؤكدا أنه “يدل على مدى الازدهار الذي عرفته المحاظر”.
وأكد مدير المهرجان أن المحاظر هي التي حافظت على الأخلاق والهوية العربية والإسلامية للبلاد، وأن المقاطعة تحتضن أغلب وأهم هذه المحاظر على مستوى اترارزة، مؤكدا أن ذلك “يستلزم من الساكنة شحذ الهمم، ومن السلطات العمومية دعم المحاظر التي تنشر العلم وتبث ثقافة الاعتدال”.
كما تحدث ولد الصوفي عن استقبال هذه المحاظر طلبة العلم والمعارف العربية والإسلامية من مختلف بقاع العالم.

آمنة بنت المكي رئيسة اتحاد المهرجانات الوطنية، وإحدى المدعوات.

وتناول الحديث بعد مدير المهرجان عدد من المدعوين، ومن أبرزهم المختار السالم ول التقي عمدة واد الناقة الجهة المنظمة، وأحمد ولد اباه الأمين العام لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، وهي الجهة الحكومية الوصية.

جانب من العرض الوثائقي

وبعد حديث الرسميين في المهرجان، تابع الحضور مجتمعين قبل أن ينصرف الوفد الرسمي، فيلما وثائقيا حول محاظر المقاطعة، زار معدوه وقابلوا شيوخ ومنتسبي محاظر أهل عدود، أهل عبد الودود، أهل ألما، العگبة، تنچغماچك ومحظرة الفريوة، وذلك وفق ترتيب الفيلم.

وبعد مغادرة الوفد الرسمي، تتابعت الفقرات الشعرية والغنائية، وقد افتتح المداخلات الشعرية الأستاذ محمد عبد الله ولدعمارو بقصيدة مديحية مطلعها:

كفاك من التغزل والنسيب … وهيا للنجائب والنجيب

كما أنعشت الجانب الغنائي فرقة أهل دندني، وتتقدمها الفنانتان منى والنجاة بنتا دندني.

حضر المهرجان الوفد الرسمي، وضم الأمين العام لوزارة الثقافة ووالي اترارزة وحاكم واد الناگه وعمدة بلديتها والسلطات الإدارية والأمنية بها، إضافة إلى رئيس اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين وعدد من أعضاء الاتحاد من أبرزه الشاعران ذائعا الصيت لمرابط ولد دياه والتقي ولد الشيخ.


كما حضرت المهرجان وفود من أبرزها وفد من الفخامة بن الحكومة بن الشيخ سيديا وآخر من زاوية الشيخ أحمدو بمب بمدينة طوبا السنغالية.