شاب من إديني: سأحشد شباب المدينة دعما للحزب الحاكم
الناشط الشبابي، المختار ولد دحمان.

شاب من إديني: سأحشد شباب المدينة دعما للحزب الحاكم

قال الناشط الشبابي من قرية إديني التابعة للبلدية المركزية بوادي الناقة المختار ولد دحمان، إنه حشد عددا من شباب إديني ويعمل على حشد المزيد دعما للاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم ومرشحيه.

وأكد ولد دحمان وهو عضو بالمكتب الفرعي للحزب بالبلدية ومستشار في اللجنة الوطنية لشبابه، إنه أقنع مجموعة كبيرة من شباب البلدة بالانضباط الحزبي وتأييد جميع ترشيحات الاتحاد.

وقال ولد دحمان لـ”وادي الناقة اليوم”، إنه سيكون على الواجهة الإعلامية للحملة التحسيسية وحملة التعبئة المصاحبة لها دعما للمترشحين.

وتشهد مقاطعة وادي الناقة عموما اصطفافا سياسيا غير مسبوق استعدادا للانتخابات المقبلة، تحت تأثير ترشيحات الأحزاب السياسية خاصة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وهو السياق الذي بدت فيه تصريحات ولد دحمان مستغربة، حيث استبعد الحزب الحاكم من الترشيح المختار السالم ولد التقي المنحدر من قرية إديني ورشح غريمه التقليدي أحمد ولد مولاي.

وفي سياق الاصطفاف السياسي هذا، أدى فيدرال الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم زيارة للمقاطعة من أجل حث نشطاء الحزب على الانضباط الحزبي، وعلى الصعيد الوطني أصدر الحزب على المستوى المركزي بلاغا يهدد فيه الخارجين عن خياراته دون ترخيص منه بالفصل، وذلك بعد ظهور مغاضبين من الترشيحات في مناطق مختلفة من الوطن.