حضور قوي لاترارزة في تكريم متفوقي الباكلوريا وتوديع الممنوحين
صورة من الحفل نشرتها صفحة الاتحاد الوطني للطلبة

حضور قوي لاترارزة في تكريم متفوقي الباكلوريا وتوديع الممنوحين

نظم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا اليوم السبت 4 أغسطس 2018 بمباني المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية حفله السنوي لتكريم المتفوقين على مستوى شعب الباكلوريا وتوديع الخريجين من كافة مؤسسات التعليم العالي الوطني.
وقد كان من بين الأوائل في شعب الآداب الأصلية والعلوم والشعبة التقنية وطنيا من أبناء الولاية إضافة إلى الثاني في شعبة الرياضيات.
وقد تم خلال الحفل -وفق إيجاز نشره الاتحاد- تسليم دروع وأوسمة تكريمة لزهاء مئتي طالب.
واتهم الأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا المصطفى سيدي خلال كلمته بمناسبة افتتاح الحفل بـ”الإقصاء المتعمد للطلاب التي تنتهجها وزارة التعليم العالي حيث تم تقليص أعداد الطلاب الممنوحين إلى الخارج من الباكلوريا إلى بضع عشرات فقط بعد الإقصاء التام للمتفوقين على مستوى شعب باكلوريا (الرياضيات – الأداب الأصلية – الأداب العصرية)، وإقصاء غالبية الطلاب المتفوقين من مؤسسات التعليم العالي من المنح الخارجية.
وأضاف الأمين العام أن كل هذا يجري “في ظل ظروف طلابية صعبة تتسم بالتضييق على الحريات داخل الحرم الجامعي وتتفاقم يوما بعد يوم”.
يشار إلى أن الأول وطنيا في باكلوريا العلوم من مقاطعة واد الناگة، و الأول في شعبة الآداب العصرية LM من مقاطعة أبي تلميت، والأول وطنيا في شعبة الآداب الأصلية LO من مقاطعة اركيز، و-والأول في الباكالوريا التقنية TMGM من مقاطعة المذرذرة فيما كان الثاني وطنيا أيضا في شعبة الرياضيات من أبناء واد الناقة.