يوم دامٍ جراء حوادث السير بموريتانيا ودعوات لإجراءات عاجلة

يوم دامٍ جراء حوادث السير بموريتانيا ودعوات لإجراءات عاجلة

سجلت موريتانيا اليوم السبت حصيلة وفيات جراء حوادث المرور بلغت تسعة أشخاص اليوم وحده، وذلك بعد وفاة ثمانية أشخاص في حادث عند منعرج معط مولان على طريق الأمل، ينضافون إلى سيدة توفيت في الصباح على ذات الطريق، طريق الأمل.
أما ﺣﺼﻴﻠﺔ جرحى ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ ﺍﻷﺧﻴﺮ، وفق ما نقله مدونون بحملة تطلق على نفسها “معا للحد من حوادث السير” عزْوًا لقسم ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺠﻠﺔ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺣﻤﺪ ﺑﺒﺘﻠﻤﻴﺖ فقد بلغت 14 إﺻﺎﺑﺔ ﺑﻠﻴﻐﺔ.
وأجرى المستشفى وفق ذات المصدر، عمليتين جراحيتين لمصابين داخل المشفى فيما ﺗﻢ ﺭﻓﻊ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺟﺮﺣﻰ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ نواكشوط لتلقي العلاج.
ويطالب نشطاء الحملة المذكورة منذ بعض الوقت باتخاذ إجراءات للحد من حوادث السير التي تحصد بشكل يومي أرواح المواطنين الموريتانيين خاصة على طريق الأمل.
ومن أبرز مطالبهم:
1 ـ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﻓﺮﻕ ﺇﺳﻌﺎﻑ ﻭﺇﻧﻘﺎﺫ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﺍﻟﺘﺠﻬﻴﺰﺍﺕ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺍﻟﻄﺮﻕ ﺍﻟﺤﻴﻮﻳﺔ
2 ـ ﺇﺻﻼﺡ ﻭﺗﺮﻣﻴﻢ ﺍﻟﻤﻘﺎﻃﻊ ﺍﻟﻤﺘﻬﺎﻟﻜﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺮﻕ ﺍﻟﺤﻴﻮﻳﺔ
3 ـ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﻧﻘﺎﻁ ﺍﻟﺘﻔﺘﻴﺶ ﻭﺍﻟﺼﺮﺍﻣﺔ ﻓﻲ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻗﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﺴﻼﻣﺔ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭﻳﺔ ‏( ﺗﺤﺮﻳﻢ ﺍﻟﺤﻤﻮﻟﺔ ﺍﻟﺰﺍﺋﺪﺓ؛ ﻣﺮﺍﻗﺒﺔ ﺍﻟﺴﺮﻋﺔ؛ ﻭﻗﻒ ﺍﻟﻔﻮﺿﻰ ﻓﻲ ﻣﻨﺢ ﺭﺧﺺ ﺍﻟﺴﻴﺎﻗﺔ … ‏)
4 ـ ﺿﺒﻂ ﻭﺗﻨﻈﻴﻢ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﺸﺎﺣﻨﺎﺕ ﺑﻤﺎ ﻳﺴﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺪ ﻣﻦ ﺣﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺴﻴﺮ