فيدرالي UPR باترارزة: أحزاب الموالاة ليست بديلا لنا “تصريحات حصرية”

فيدرالي UPR باترارزة: أحزاب الموالاة ليست بديلا لنا “تصريحات حصرية”

قال اتحادي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا على مستوى ولاية اترارزة: إن الحزب لا يقبل إلا دعم مرشحيه، وأن أحزاب الموالاة لا تشكل بديلا عن حزب الاتحاد.

وأكد الاتحادي أن عددا من المترشحين تقدموا بطلباتهم منهم من كان له ذلك ومنهم من لم يكن له، مردفا: “معاييرنا واضحة لنا، فلا يمكننا أن نرشح الجميع بطبيعة الحال”.

وأضاف في تصريحات حصرية لموقع “واد الناقة اليوم” أن زيارته لواد الناقة الأخيرة كانت تهدف إلى التغلب على وضعية المتنافسين على ترشيحات الحزب والذين لم يتحقق لهم ذلك وبقي في أنفسهم شيء من ذلك، من أجل ترضيتهم وإبلاغهم أن من وقع عليهم الاختيار ليسوا مرشحي أنفسهم بل مرشحي الحزب.

وأضاف: مرشحو الحزب ليسوا منافسين للذين لم يرشحوا، وقد كانوا بالفعل منافسين لهم في فترة من الفترات، لكن فترة المنافسة انتهت عندما حسم الحزب، وبعدما أصبحوا خيار الحزب وجب دعمهم على الجميع.

وقال الفيدرال: يمكنني أن أكون في جناح وأنت في جناح، وليس منا من يلزم الآخر، لكن بعد الحسم أصبح الطرف الخاسر ملزما بالطرف المرشح، والحزب لا يقبل إلا أن تحترم خياراته ولا يريد منها بديلا بحزب من الموالاة.

وأردف: تلك الموالاة ليست موالاتنا نحن، تلك موالاة ولد عبد العزيز كرئيس، موالاة رئيس الجمهورية لكن الحزب كيان سياسي مستقل، ولا يمثله حزب من الموالاة الرئاسية، ولا يحسب علينا أيضا الذاهبون إلى المعارضة وذلك خيارهم ويخصهم ويمكن أن نحاورهم فيه.

وخلص اتحادي الحزب في اترارزة إلى القول: حزبنا هو الذراع السياسية التي يعتبر منتسبوها داعمين لرئيس الجمهورية، ولا نهدف إلى المصالح الشخصية بل إلى العدالة والتنمية و”الرقي” الذي شاهدناه خلال السنوات الماضية مع الرئيس محمد ولد عبد العزيز والذي ينبغي أن يتواصل، وأما فلان وجد كذا وفلان وجد كذا -يضيف الاتحادي- فهذا ثانوي، وهذه هي مهمة الزيارة.