رغم ندرتها.. مظاهرة تشل حركة السيارات على طريق روصو

رغم ندرتها.. مظاهرة تشل حركة السيارات على طريق روصو

أغلق محتجون غاضبون الطريق الرابط بين نواكشوط ومدينة روصو عاصمة ولاية اترارزة لعدة ساعات اليوم الجمعة، مما اضطر عناصر من الدرك لفض الاحتجاج.

ويطالب المحتجون بتوفير مياه الشرب لقرية لبيرد والتي تبعد أربعة وثلاثين كيلومترا شمالي روصو، وفي هذه القرية اندلعت الاحتجاجات، وأعمال الشغب والتي من أبرزها إضرام النار في إطارات السيارات وسد الطرق تماما أمام حركة السيارات.

وقد اتخذت طريق روصو نقطة لالتئام عدد من احتجاجات أبناء الولاية خلال السنوات الأخيرة، حيث نظمت وقفات مطالبة بإصلاح الطريق الذي حصدت حوادث السير الناتجة عن وضعيته أرواح الكثير من المواطنين الموريتانيين.

كما نظمت عليه سابقا احتجاجات لأبناء مقاطعة المذرذرة التابعة للولاية تطالب بتعبيد طريق المدينة.

ورغم هذه الاحتجاجات التي عرفها طريق روصو في الفترة الأخيرة، فإن الاحتجاج يظل الحل الأخير أمام ساكنة الولاية، وهي حالة نادرة جدا، ومن آخرها الوقفة التي نظمها منحدرون من مدينة أبي تلميت أمام القصر الرئاسي طلبا لإعادة الكهرباء المنقطعة عن المدينة منذ بعض الوقت.