تعرف على أبرز تفاصيل اكتتاب كبير في موريتانيا

تعرف على أبرز تفاصيل اكتتاب كبير في موريتانيا

أعلن وزير الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة سيدنا عالي ولد محمد خون عن البدء في اكتتاب ضخم كانت الحكومة قد وعدت به من قبل.

ووعد الوزير بأن الاكتتاب سيتخذ كل الوسائل من أجل العدالة والنزاهة في إجرائه بحيث تتكافأ الفرص بين جميع المشاركين.

وسيكون نصيب قطاع العدالة من الجزء الخارجي من الاكتتاب 50 عنصرا، إضافة إلى ثلاثين لصالح الخارجية، 349 لصالح المالية، 60 لصالح الوظيفة العمومية، و265 لصالح قطاع الصحة، 1100 لصالح التعليم، إضافة إلى 100 لصالح البئة.

وخصصت الحكومة 684 مقعدا من الاكتتاب الجديد للاكتتاب الداخلي تشمل المهندسين والأطباء ونظراءهم في التخصص والخبرة، إضافة إلى 300 بين السائقين والحراس وأمثالهم.

وسبق لوزير الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد اجاي أن أعلن أمام البرلمان قبل أشهر عن هذا الاكتتاب، وأكده في وقت لاحق ولد محمد خون، ووصل جميع المكتتبين 2727 عنصرا مقابل نحو 3000 آلاف كان ولد اجاي قد أعلن عنها.

وجاء الإعلان عن الاكتتاب بينما يستعد الرئيس محمد ولد عبد العزيز لمغادرة السلطة في مأموريته الدستورية الأخيرة في غضون ثلاثة أشهر، وقد دأبت الحكومة بشكل سنوي على تنظيما مسابقات لولوج الوظيفة العمومية، لكن هذا الاكتتاب شمل قطاعات جديدة كالسائقين والحراس، وضاعف العدد المعتاد بالنسبة لقطاعات أخرى كالتعليم.